الحياة المهنية

اهمية التعليم الذاتي عن طريق القراءة

التعليم الذاتي عن طريق القراءة

ستيف سيبولد عندما كان طالبًا جامعيًا كان مفلسًا، صنع نجاحه بنفسه، وتمكن من محاورة 1200 شخص ثري وإجراء لقاءات معهم وهذا ما توصل له ان كلهم يتعلمون ذاتيًا عن طريق القراءة

أولاً ما هو التعلم الذاتي؟

يعتبر التعلم الذاتي احدى العمليات التي يقصدها الفرد لإكتساب مزيد من المهارات ،و المفاهيم ،و القدرات ،و يعتمد نجاح التعلم الذاتي في المقام الأول على رغبة المتعلم و قدرته ونشاطه وسعيه المستمر وراء كل ما هو جديد .

في البداية يصف ستيف منازل الأثرياء الذين صنعوا أنفسهم بأنفسهم التي دخلها، بأنها دائمًا تحتوي مكتبة ضخمة وغنية بالكتب. فهم يتعلمون دائمًا كيف يطورون من أنفسهم ذاتيًا.

اخذ الثري العصامي وارن بافت كمثال، فهو يقضي 80% من يومه العملي في القراءة (مصدر). بينما يخبرنا توماس كورلي في كتابه عادات الأثرياء أن 76% من الأثرياء يشاهدون التلفاز أقل من ساعة واحدة فقط يوميًا، بينما 23% فقط من الفقراء هم من يشاهدون التلفاز أقل من ساعة واحدة فقط يوميًا. (مصدر)

يقول لنا ستيف أنه ليس كل الأثرياء العصاميين حصلوا على تعليم كامل أو جامعي، الكثير من الناجحين لم يكملوا تعليمهم الرسمي، لكن يخبرنا أن كل العصاميين علموا أنفسهم بأنفسهم عن طريق القراءة المستمرة. القراءة المستمرة هى الوسيلة الوحيدة لتطوير الذات ومواكبة العالم، فالدراسة الحكوميه تنتهي عند عمر محدد ولا يجب أن تكون للمعرفة وتطوير الذات حدود.

في النهاية يقول ستيف، أن الأغلبية يعتقدون أن طريق الثراء هو الحصول على الماجستير والدكتوراة لأنهم يفكرون بطريقة متسلسلة بعض الشئ، لكن الأثرياء لا يفكرون بهذه الطريقة، هم لا يهمهم الطريق لكن يفكرون دائمًا في النهاية والنتائج.

أهداف التعلم الذاتي

  • اكتساب مهارات وعادات التعلم المستمر لمواصلة تعلمه الذاتي بنفسه .
  • يتحمل الفرد مسؤولية تعليم نفسه بنفسه .
  • المساهمة في عملية التجديد الذاتي للمجتمع .
  • بناء مجتمع دائم التعلم .
  • تحقيق التربية المستمرة مدى الحياة .

اترك تعليقا